الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

صُـدْفَةٌ عَـبَث بِها الحَـظُ ..




أنا لا أؤمن بِالحِظ .. ؟!!
بَل أنِي مقتنع تَماماً بِأنَّ كُل ما يجري
هُو قدرٌ رُسم لَنا ..
وخُطت لَنا مَلامِحه ،،
فإن تَصادفَنا 
قَد تَكون تِلكَ رسَالة القَدر إلينا !
خلقنا لِنعود .. صادفتُكَ لأعذبّك .. لِتُعذّبيني ربما ! 
أو لإنَّ الروحِين فِي جَسدينا 
عَملت كُل مِنْهِما عَلى جذب الأخرى /
وَ كأنه بينهُما علاقة ..
يَستحيل على النِسيان أن يصيبها حَتْى ..!!
لو فخخ القَلب بِأعتى قنابل النِسيان 
لإنَّ هُنالك بَشر بَصموا فِي القلب
وجعلوا مِنْه مَا هو عَليه الآن 
هُم هُم كانوا مِلحاً فِي عجينة شَخصيتنا
أو لِنقل هُم وضعوا جزءاً مِنْهم فِينا 
يرسلنا إلى حيث نريد إلى حيث
تشتهي أرواحنا أن نلتقي ..
لِذلك بت أدرك بِأني أملكُ قلباً
إستعصى النِسيان أن يغتاله  !
رغم محاولات الإغتيال العديدة
لكِنها حَصن نفسه جيَداً مِنْ النِسيان 
لَن أخط وأخربش وَ أوضح أكثر
لربما وراء الكلمات شيء يرسمه القدر أيضاً !